بوابة Allgoo للبحث على الإنترنت

بوابة Allgoo هو موقع بحث متطور يقدم خدمات متنوعة ويسعى أن يكون بوابة البحث الأولى للمستخدم العربي على شبكة الإنترنت
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالصفحة الرئيسيةخدمات بوابة الأفضلمن نحناتصل بناصفحتنا على فيس بوكدخولالتسجيلالمجموعاتبحـث
بوابة Allgoo | سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد يمكنكم متابعتنا على صفحتنا على فيس بوك : www.facebook.com/gate.allgoo ll

شاطر | 
 

 ثلاثة أخلاق .. نحتاجها ونفتقد لها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن طارق
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الموقع : gate.allgoo.net
ذكر

23122013
مُساهمةثلاثة أخلاق .. نحتاجها ونفتقد لها

إن ما وصلت إليه بلادنا من فرقة وتشتت بين أبناء الوطن الواحد إنما هو ناتج من افتقادنا لأخلاق التعامل وعدم القدرة على الاختلاف بشكل سليم ، فاختلافنا هو جزء من حياتنا وكما قال تعالى في سورة هود : {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ} ، ومع ذلك فإننا نرفض التعامل الصحيح مع اختلافنا ونفضل التمسك الشديد بالرأي على أن نتحاور حواراً عقلياً يحترم فيه كل طرف الآخر ، بل وحتى إن تحاورنا نتحاور بشكل خاطئ فتجد عدم احترام الرأي الآخر أو عدم الاستناد إلى أدلة عقلية في تكوين الرأي وتجد من يقحم المشاعر والعواطف في حوار عقلي ، وكلها أخطاء تجعل من الحوار عديم الفائدة بل وتكرس للكراهية بين الطرفين.


ولذلك فإننا بحاجة إلى اكتساب أخلاق الاختلاف ، وهي :-

1- تـقـبُّـل الاختلاف
2- أسس الحوار البناء
3- القدرة على الاقـتـناع وتغيير الرأي


1- تـقـبُّـل الاختلاف :

إن الله سبحانه قد خلق الناس مختلفين في الشكل واللون والجنس والعرق واللغة والثقافة بل وحتى الدين ، ولكنه لم يجعلنا كذلك لنتفرق ونتناحر فيما بيننا بل لنتعارف ونتحاور ونجعل من اختلافنا نقطة وصل بيننا ، فقد قال الله تعالى في سورة الحجرات : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ} ، ولذلك فعلينا أن نقبل بعضنا ونتقبل اختلافنا ولا نجعله سبباً للكراهية والفرقة بل سبباً للتوحد والتجمع.


2- أسس الحوار البناء :

كثيراً ما تدور بيننا وبين من نختلف معهم في الرأي حوارات ، ولكن هل ينتهي الحوار بنتيجة إيجابية ؟ هل ينتهي الحوار بإقناع أحد الطرفين بوجهة النظر الأخرى ؟ هل حتى ينتهي الحوار باستمرار كل طرف على وجهة نظره ولكن مع احترام وجهة النظر المخالفة واحترام صاحبها ؟ غالباً ما تكون الإجابة لا.

لابد لكي يقوم حوار بنّاء ينتهي بنتيجة إيجابية أن يلتزم الطرفين بأسس الحوار البناء .. وهي :-

- نتحاور بحب ولين وشفافية :

فنفتح قلوبنا للطرف الآخر ونتحاور معه بوجه مبتسم وبدون غضب وبصوت منخفض وبأسلوب لين حتى نكسب قلبه ونفتح عقله ، فها هو موسى وأخوه هارون يأمرهما الله تعالى بأن يذهبا إلى فرعون -الذي طغى- ويحاوراه بأسلوب لين فيقول تعالى : {اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ~ فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى} ، وها هو أمر الله تعالى لنبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- بأن يلين للناس فقال تعالى : {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ}.

- ألا نتهم دوافع ونوايا الطرف الآخر :

فالدوافع والنوايا محلها القلب ولا يمكننا معرفة ما في قلب الناس بشكل قاطع ، نحن يمكننا أن نحكم على الرأي والفكر لأنهما ظاهران لنا أما ما في القلب فليس لنا دخل به ، لذلك فلا يجب علينا أن نسيء الظن بالناس ونتهم الدوافع والنوايا لإثبات أننا على صواب ، فهناك قاعدة إسلامية تقول : "احمل فعل أخيك على أحسنه" ، فاتهام الدوافع ليست طريقة للإقناع بل وتسبب الكراهية بين المتحاورين ، وضعيف الرأي فقط هو من يتهم نوايا الآخر لأنه لا يستطيع إقناعه بالسبل السليمة لنقص أدلته على صحة رأيه ؛ فيسلك الطريق الأسهل -وهو اتهام دوافع الآخر- ليجد الحجة لنفسه بأنه على صواب والآخر على خطأ.

- أن يكون هدف الحوار هو الوصول للحق :

فكثير من الناس يكون هدفه حينما يتحاور مع غيره هو الانتصار للنفس ، وهذا الهدف يجعل من الحوار حواراً غير موضوعياً تتحكم فيه المشاعر الذاتية ، ولا يعترف أطراف هذا النوع من الحوار بالخطأ أبداً لأنهم يعتبروا ذلك هزيمة لأنفسهم ، وهذه الحوارات تبوء في النهاية بتمسك كل طرف برأيه ، وحتى ولو اكتشف أحدهما أن رأيه خطأ فستنشأ عنده آلية داخلية للدفاع ستجعله يصر على أنه على الصواب ، وقد يتهم دوافع ونوايا الطرف الآخر ؛ وحتى يكون الحوار بناءاً فيجب أن نذكر أنفسنا دائماً بأن نجعل هدف الحوار هو الوصول للحقيقة أياً كان الطرف الذي يحملها.

- احترام الرأي الآخر وصاحب الرأي الآخر :

لا نجد حواراً بناءاً له نتيجة إيجابية إلا ونجد الاحترام المتبادل بين أطراف هذا الحوار ، فالاحترام يجب أن يسود قبل وأثناء وبعد الحوار ، فمن نختلف معهم ليسوا أقل منّا في العقل أو في العلم أو في القيمة لأنهم فقط خالفونا الرأي ، وليس لأننا على يقين من صحة رأينا ألا نحترم الرأي الآخر ، بل يجب علينا أثناء الحوار أن نؤكد ونكرر على أسماع الطرف الآخر أننا نحترم رأيه حتى ولو كنّا مختلفين بشدة معه ، وحتى لو انتهى الحوار وكل طرف لا يزال على رأيه فليظل الاحترام بيننا قائم.


3- القدرة على الاقـتـناع وتغيير الرأي :

يجب أن نضع في قرارة أنفسنا أثناء إجراء حوار هادف أننا من الممكن أن نكون مخطئين في رأينا ، فلسنا معصومين عن الخطأ ورأينا لم يُنزّل علينا من السماء ، فمقولة "نحن على صواب مطلقاً والآخر على خطأ مطلقاً" تجعل من المستحيل لهذا العالم أن يعيش سوياً وتجعل من الحوار مضيعة للوقت ، بل يجب أن نجعل القاعدة هي "رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب".

وهذا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو يحاور المشركين يقول ما جاء في قوله تعالى : "وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين" ، ليضع بذلك أهم قاعدة إنسانية للحوار وهي تقبل فكرة أن يكون رأيك أنت هو الخطأ ، وقد يعتقد البعض أن الاقتناع وتغيير الرأي هو هزيمة في حق نفسه ودليل على غباءه في تكوين هذا الرأي ، إلا أن علم النفس يقول عكس ذلك فالإنسان الذي يتمتع بالمرونة الكبيرة في التعامل مع آرائه وأفكاره والذي يستطيع أن يغير قناعاته إذا ما اكتشف أنها خطأ هو إنسان يتسم بالذكاء ، فالاقتناع ليس سقطة للنفس والعقل بل إنه قدرة لا يمتلكها إلا القليل في هذا العالم.


وأخيراً أدعو الله أن تعم هذه الأخلاق في المجتمع ، وأن ينفعنا الله بها ، وأدعو الله أن أكون قد وُفقت في عرضي للموضوع


كتبه : عبد الرحمن طارق | طالب بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية ، ومؤسس موقع بوابة الأفضل







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gate.allgoo.net/
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ثلاثة أخلاق .. نحتاجها ونفتقد لها :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

ثلاثة أخلاق .. نحتاجها ونفتقد لها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة Allgoo للبحث على الإنترنت :: مـدونـة عـبـد الـرحـمـن طـارق :: مـقالاتـي وآرائـي-
انتقل الى: